أقصي الحلق (حرف الهمزة- حرف الهاء)

الدرس الخامس والثلاثون

الحلق ـ أقصى الحلق
حرف الهمزة ـ حرف الهاء

أولاً ـ حرفالهمزة:

التمهيد:

استخرج منالكلمات التالية الهمزة:العربية؟

رأس ـ المؤمنون ـ بئر ـ دفء

س: ماذا استنتجتمن خلال استخراج الهمزة؟العربية؟

ج: استنتجت أنه ليست للهمزة صورة معينة في الخط تعرفبها،ولذا يستعار لها صورة غيرها فمرة يستعار لها صورة الألفمثل (رأس)، ومرة يستعار لها صورة الواو مثل (المؤمنون) ومرةيستعار لها صورة الياء مثل (بئر) ومرة لا تكون لها صورة مثل (دفء).

س: فكيف تتعرفعليها؟ العربية؟

ج: أتعرف عليها بالشكل والمشافهة والتكرار.

س: لمعرفة مخرجالهمزة، ماذا تفعل؟ العربية؟

ج: أسكنها وأدخل عليها همزة وصلية متحركة وحيث ينقطعالصوت فذلك هوالمخرج (أَءْ).

س: ما مخرج الهمزة؟

ج: المخرج: أقصى الحلق (أي أبعده من الشفتين).

س: اعرض الهمزةعلى الحروف المهموسة (فحثه شخص سكت) هل هيمنها؟

ج: هي ليست منها، إذن هي من الحروف المجهورة.

س: اعرضها علىالحروف الشديدة (أجد قط بكت) والمتوسطة (لن عمر) هل هيمنها؟

ج: الهمزة من الحروف الشديدة.

س: اعرضها علىحروف الاستعلاء (خص ضغط قظ) هل هيمنها؟

ج: الهمزة ليست منها، إذن هي تتصف بالاستفال.

س: اعرضها على حروف الإطباق (ص ض ط ظ) هل هي منها؟

ج: الهمزة ليست منها، إذن هي تتصف بالانفتاح.

س: اعرض الهمزةعلى الصفات غير المتضادة هل تتصف بصفة منها؟

ج: الهمزة لا تتصف بأية صفة منها.

س: اذكر صفاتالهمزة وعددها وبيِّن الصفات القوية والضعيفةفيها

ج: الهمزة تتصف بأربع صفات هي (الجهر ـ الشدة ـالاستفال ـ الانفتاح)، صفتان قويتان وهما الجهر والشدة، وصفتانضعيفتان وهما الاستفال والانتفتاح.

س: اعرض الهمزة على الحروف المفخمة دائمًا.. هل الهمزة منها؟

ج: الهمزة ليست منها.

س: اعرضها علىالحروف التي ترقق أحيانًا وتفخم أحيانًا... هل الهمزةمنها؟

ج: الهمزة ليست منها.

س: إذن الهمزةمفخمة أم مرققة؟

ج: الهمزة مرققة دائمًا.

العرض:

س: كيف تؤديالهمزة بمخرجها وصفاتهاالسابقة؟

ج: تظهر على شاشة الحاسب الآلي صورة للحلق لبيان مخرجالهمزة.
تخرج الهمزة من أقصى الحلق، وإن لم يكن للسان دور فيإنتاجها إلا أن دوره يكمن في انخفاضه إلى قاع الفم وعدمإلصاقه بالحنك الأعلى فيكوّن انفراجًا بينهما مما يؤدي إلىتضييق التجويف الفمي. هذا هو دور اللسان فقط.
بينما إنتاج الحرف يكون من أقصى الحلق حيث تشعر بالضغطةفي المخرج بسبب قوة الاعتماد عليه أي بغلقه بتقارب جانبيالحلق عند النطق، ويؤدي ذلك إلى حبس الصوت ويكونالوتران الصوتيان منطبقين انطباقًا محكمًا حالة النطق فلا يسمحانللهواء بالمرور من الحنجرة ثم ينفرجان فيندفع الهواء محدثًاصوت الهمزة ويخرج الحرف مجهورًا شديدًا مرققًا نحيل الصوتقويا. (شكل: 93، 94، 95).

التدريب علىالهمزة الساكنة مفردة، ومركبة وصلاًووقفًا:

أءْ إءْ أءْ
كأس بِئْس مُؤْصدة السماءْ

التدريب علىالهمزة المتحركة مفردةومركبة:

ءَ ءِ ءُ
جاءَ إِبراهيم أُجاج

التدريب علىالهمزة الممدودة:

ءَا ءِي ءُو
قُرْءان إسرائِيل باءُوا
يختلف الناس في نطقهم للهمزة على اختلاف طباعهم فمنهم منيلفظها بصورة ترفضها الأسماع وتنفر منها القلوب،ولذلك ظهرتاللحون الجلية والخفية فيهاومتى عرف اللحن وسببه أمكن علاجهوتقويمه.

اللحون الجليةوالخفية التي ترد في حرف الهمزة:

اللحنسببه
1ـ القلقلة في الهمزةالساكنةغلق المخرج بسرعة وتعسف دون إعطائها الزمن المطلوبللساكن الشديد، لأن الهمزة تتصف بالجهر والشدة.. قد يضطرالناطق إلى الفتح السريع للتخلص من شدتها فيؤدي إلىاضطراب المخرج وإحداث القلقلة في صوتها
2 ـ تفخيمهالعدم خروجها من مخرجها الصحيح (أقصى الحلق) بل خرجتمن أدنى الحلق حيث منطقة التفخيم
3 ـ تفخيم الهمزةالمضمومةعدم إخلاص الضمة بعدم ضم الشفتين ضمًّا تامًّا إلىالأمام
4 ـ تسهيل الهمزة بينالألف والياء (إلا إذا حكمت الرواية بتسهيلها)خروجها من مخرج قبل مخرجها
5 ـ إمالة الهمزةالمكسورةأداء حركتها بين الكسرة والفتحة.
6ـ استبدال الهمزةبهاءبسبب اتحاد المخرج وعدم أداء صفاتها من جهر وشدةقد تتحول إلى هاء
7 ـ تشديد الهمزة إذاوقعت بعد حرف المد (يا أيها)يقصد الناطق المبالغة في تحقيقها.
8 ـ إخراج صوت الهمزةبصوت يشبه صوت المتهوعالمبالغة في تحقيقها والمبالغة في نبر الهمزة وضغطصوتها

معلومات فنية عنحرف الهمزة لابد من معرفتها:

عند نطقك للهمزة الساكنة ارجع شفتيك إلى وضعهما الطبيعيبعد أدائك للحرف المتحرك الذي يسبقها.ينبغي الإتيان بالهمزة سلسة في النطق سهلة من غير لكْنٍ ولاانتبار سواء كانت ساكنة أو متحركة ([8]) .الحذر من أن يشوب الهمزة شيء من الإمالة ظنًّا أن ذلك مبالغةفي الترقيق.وإذا ابتدأت بها فاحذر من تفخيمها خاصة إذا جاءت فيالكلمات التالية «الحمد ـ الذين ـ أأنذرتهم».وإذا أتى بعدها ألف مثل «ءاتي ـ وءايات ـ وءامين» عليكالحذر من تفخيمها لأن الألف من خاصيتها التصعد والارتفاع،فيجب عدم ترك اللسان على سجيته فيختار الأسهل، بل لابد من فتحالشفتين فتحًا أفقيا مما يؤدي إلى انخفاض أقصى اللسان وتضييقالتجويف الفمي.احذر من تفخيمها إذا جاء بعدها حرف مفخم مثل (الله ـ اللهم)أو إذا جاء بعدها حرف مطبق مثل (الطلاق ـ أصطفى ـ أصلح) ،احذر من نطقها كالمتهوع إذا جاء بعدها حرف مجانس أومقارب لها.. فكثير من الناس يفعلون ذلك أي يخرجونهاكالمتقيئ زيادة في تحقيقها (أهون ـ أهدى ـ أعوذ ـ أعطىـ أحطت ـ أحق) فلابد من التأكد على سهولتها وترقيقها.حققها إذا ما كانت مكسورة ولكن احذر من تحولها إلى ياء مثل:كلا إن/ وقالوا إن/ بالمبالغة في تحقيق الهمزة المكسورة.تحفظ على عدم إخفائها إذا جاءت مضمومة أو مكسورة وكانبعد كل منهما أو قبلهما ضمة أو كسر مثل (بارئكم ـ سئل ـمتكئون).وإذا جاءت بعد حرف المد، فاحرص على تحقيقها، فاللسان بعدأداء حرف المد حيث المخرج المقدر يثقل عليه أداء مخرج محققوخاصة الهمزة لبعد مخرجها مثل «السماء».وإذا وقفت عليها متطرفة بالسكون أظهرها لبعد مخرجها،واضغطها بالسكون لأن كل حرف سكن خف إلا الهمزة، فإنها إذاسكنت ثقلت لا سيما إذا كان قبلها ساكن مثل «السماء» لأن هذهالهمزة في الوصل متحركة، أما عندما نقف عليها بالسكون فلابدمن بيانها.فالبعض عندما ينطق مثل هذه الكلمات يتخافت عنده الصوت شيئًافشيئًا ولا ينطق القارئ الهمزة، ونجد العكس أيضًا يحققها،ويؤدي شبه القلقلة فيها أو ينطق بهمزتين أحيانًا ظنًّا من القارئأنه قد حقق الهمزة، لا الأول صحيح ولا الثاني صحيح.والصواب أن تنطق بهمزة واحدة، والذي يعيننا على ذلكالانتقال بنبر من الألف التي قبلها إلى الهمزة أو قد يكون قبلالهمزة حرف لين مثل «سوء» أو «شيء» أو ياء مدية مثل «جيء»فيجب الانتقال بنبر من حرف المد أو اللين التي قبلها إلىالهمزة حتي تظهر الهمزة ولاتختفي ولا تتكرر بنطقها همزتين.

ثانيا ـ حرفالهاء:

التمهيد:

س: لمعرفة مخرج الهاء ماذاتفعل؟

ج: أسكنها وأدخل عليها همزة وصلية متحركة (حيثينقطع الصوت).ذلك هوالمخرج أَهـْ.

س: اعرض الهاءعلى الحروف المهموسة (فحثه شخص سكت)، هل هيمنها؟

س: ما مخرج الهاء؟ج: المخرج: أقصى الحلق.ج: الهاء منها، إذن هي من الحروف المهموسة.

س: اعرض الهاءعلى الحروف الشديدة (أجد قط بكت) والمتوسطة (لن عمر)، هلهي منها؟

ج: الهاء ليست منها، إذن هي من الحروف الرخوة.

س: اعرض الهاءعلى حروف الاستعلاء (خص ضغط قظ)، هل هيمنها؟

ج: الهاء ليست منها، إذن هي تتصف بالاستفال.

س: اعرض الهاءعلى حروف الإطباق (ص ض ط ظ) هل هيمنها؟

ج: الهاء ليست منها، إذن هي تتصف بالانفتاح.

س: اذكر صفاتالهاء وعددها وبين الصفات القوية والضعفيةفيها

ج: الهاء تتصف بأربع صفات وهي:الهمس ـ الرخاوة ـ الاستفال ـ الانفتاح.الصفات الأربع ضعيفة.

س: اعرض الهاءعلى حروف مفخمة دائمًا هل الهاءمنها؟

ج: الهاء ليست منها.

س:اعرض الهاء علىالحروف التي ترقق أحيانًا وتفخم أحيانًا، هل الهاءمنها؟

ج: الهاء ليست منها، إذن الهاء مرققة دائمًا.

العرض:

كيف تؤدي الهاء بمخرجها وصفاتها السابقة؟تظهر على شاشة الحاسب الآلي صورة للحلق لبيان مخرج الهاء.خروج الهاء من أقصى الحلق، وإن لم يكن للسان دور فيإنتاجها، إلا أن دوره يكمن في انخفاضه إلى قاع الفم وعدمإلصاقه بالحنك الأعلى فيكون انفراجًا بينهما،ويضيق التجويفالفمي مما يؤدي إلى ترقيقها وعند النطق بها تشعر بالمخرج عندانقطاع الصوت فيه (أقصى الحلق).وإن كان الاعتماد على المخرج ضعيفًا أي يضيق مجرى النفسدون أن يقفل حيث يكون الوتران الصوتيان متباعدين فيتسربالهواء خلال فتحة المزمار،ولابد من تكلف في إظهارها بدفعالنفس بقوة من خلال تلك الفتحة التي بين الوترين الصوتيينحيث يحدث ذلك حفيفًا وعلى الناطق أن يملأ رئته بالهواء عندنطقه بها.لذلك فالناطق يحتاج عند أداء الهاء إلى هواء أكثر مما يحتاجهفي الهمزة، فيخرج الحرف مهموسًا رخوًا مرققًا نحيل الصوتضعيفًا تغلب عليه صفة الخفاء ما لم يقم الناطق بتقوية صوت الهاء،وذلك بتقوية مخرجها وإلَّا لمال إلى توسيع مخرجها لعسر تضييقهلبعده

التدريب على الهاءِالساكنة مفردة ومركبة وصلاًووقفًا:

أَهـْ إهـْ أُهـْ
مهْدا /اهْتدى /يُهْلكون /ظهره

التدريب على الهاءالمتحركة مفردة ومركبة:

هـَ هِـ هُـ
جهَنم /يلْهِهِم /وجوهُهم

التدريب على الهاءالممدودة مفردة ومركبة:

هَا هِي هُو
الأنهَار /يهِيمون /اليهُود

التدريب على الهاءالمشددة مفردة ومركبة وصلاًووقفًا:

اَهَّـ اِهِّـ اُهُّـ
جهَّزهم /ليطهِّركُم /يكرههُّن /يوجِّهُّ.

اللحون الجليةوالخفية التي ترد في حرفالهاء:

اللحنالسبب
1 ـ تفخيم الهاء المضمومةلعدم إخلاص الضمة وذلك بعد ضم الشفتين ضمًا تامًّا،ممايؤدي إلى ارتفاع أقصى اللسان ويتسع التجويف الفمي، ويترددصدى صوت الهاء ويخرج الحرف مفخمًا
2ـ اختفاء صوت الهاءيرجع إلى ضعف صفاتها، وبعد مخرجها ما لم يقم الناطقبتقوية مخرجها مما يؤدي إلى توسيع مخرجها لصعوبة تضييقهلبعده عن الفم، وأن يملأ الناطق رئته هواء أكثر من الحروفالأخرى وإن كانت بنفس الصفات
3 ـ استبدال الهاء ألفًا.عندما تكون الهاء آخر حرف في الكلمة وقفًا مثل القارعةفعلى الناطق أن يملأ رئته هواء ويعمل على تقوية مخرجها وفصلهاعن العين التي تقاربها في المخرج
4 ـ تفخيم الهاء المفتوحةفتح الشفتين فتحًا رأسيا مما أدى إلى ارتفاع أقصىاللسان، وتوسيع التجويف الفمي وخروجها من أدنى الحلق
5 ـ استبدال الهاء همزةإذا جاورت الهاء الهمزة،وطغت صفات الهمزة القويةعليها مثل الجهر والشدة كما في كلمة «اهدنا».
6 ـ استبدال الهاء حاءإذا وقعت الهاء بعد حاء مهملة نحو (سبحه)فالهاء ضعيفةوالحاء أقوى منها لوجود البحة فيها فيجب بيان الهاء وكذا إذاوقعت قبلها نحو (اتقوا الله حق تقاته).

معلومات فنية عنحرف الهاء لابد من معرفتها:

الهاء وصفت بالخفاء لاجتماع جميع الصفات الضعيفة بها ولبعدمخرجها، ولذلك يجب عليك التحفظ ببيانها بتقوية صوتها وضغطمخرجها وإلا لمال الطبع إلى توسيع مخرجها لعسر تضييقه لبعده عنالفم فيكاد ينعدم في التلفظ ([9]) .
لابد من تحقيق صفة الرخاوة بها «جريان الصوت» وخصوصا إذاوقعت في آخر الكلمة مثل «استغفره».
وإذا تكررت الهاء في كلمة أو كلمتين أن تؤكد البيانلتكرار الخفاء وذلك لاجتماع هاءين (وجوههم) و(يلههم) من غيرعجلة تجحف بلفظهما ولا تمطيط يزيد عن المطلوب فيثقل علىالأسماع والقلوب ([10]) .
عليك بترقيقها وخاصة إذا كانت بعدها ألف مدية مثل (ها أنتم)([11]) كما علمنا أن الألف من خاصيتها التصعد والارتفاع،فتؤثر خاصية الألف في الهاء، إذا تُرك اللسان على سجيته فتفخمالألف وتجذب إليها الهاء... فلابد من فتح الشفتين فتحًا أفقيا حتىيؤدي إلى ترقيق الألف والهاء.
احذر من أن يشوبها شيء من الإمالة ظنًا أن ذلك مبالغة فيالترقيق.
احذر من تفخيمها إذاجاءت بعد حرف مطبق ([12]) مثل (فاطهروا) و(ظهر الفساد) وإذا وقعت بين ألفين وجب بيانهالاجتماع ثلاثة أحرف خفية فالألف من صفتها الخفاء وكذا الهاءمثل (بناها) (طحاها) لابد من إظهار الهاء بتحقيق مخرجها وإظهارصفاتها من جريان النفس والصوت ([13]).
إذا وقعت الهاء بعد حرف الحاء عليك بإظهار الهاء مثل (سبِّحه)حتى لا تنقلب حاء فتصبح لديك حاء مشددة ([14])، أي تدغمفيها لقوة الحاء لوجود البحة التي تعطيها شيئًا من القوة،وضعفالهاء كما علمنا أن القوة تغلب الضعف وتجذبه إليه.
وإذا وقعت الهاء قبل الحاء لابد من بيانها مثل (وما قدروا اللهحق قدره) (واتقوا الله حق تقاته) لئلا تزداد الهاء خفاءً عند الحاءوتتحول حاء ([15]).
وإذا وقعت الهاء قبل العين ([16]) لابد من بيانها مثل (اللهعليم).
وإذا سكنت الهاء وأتى بعدها حرف آخر لابد من بيان صفاتهالخفائها مثل (الله يستهزئ) و( عهدًا) و(اهتدى) و(العهن).
وإذا جاءت ساكنة بعد الحاء لابد من بيانها أكثر حتى لا تتحولحاء مثل (يا نوح اهبط) ([17]).
النطق بالهاء ساكنة مثل (اهدنا) (عهدا) لا يشعر الناطق بتقاربطرفي عضو النطق لبعد مخرجها..لأنَّ الاعتماد على المخرج يكونضعيفًا حيث لا يضغط ضغطًا يمنع الصوت، بل يخرج الحرف رخوالذلك لابد من إعطاء الهاء الساكنة صفاتها من جريان النفسوالصوت لتخفيف صفة الخفاء، وذلك بأن يملأ الناطق رئتيه هواءولا يشعر بالضغطة كالهمزة ولذلك عليك أن تقارن مخرجها بمخرجالهمزة فتخرج الهاء من ذات المخرج. واحذر أن يكون الهواءمن الصدر كما هو شائع عند الأغلبية فيخرج الحرف ضعيفًا.
عند النطق بالهاء المشددة مثل (جهَّزهم) اعلم أنها حرفانمتماثلان لفظًا لا خطًّا فأدغم الأول في الثاني، فأصبحا حرفًا واحدًامشددًا يرتفع فيه اللسان ارتفاعة واحدة،ولكن يعامل معاملةالنطق بالحرفين صوتًا وزمنًا سواء كانت في وسط الكلمة أو فيآخر الكلمة وصلا.
فلابد من إعطاء الساكن الأول صفاته والصفة الغالبة هي جريانالنفس والصوت، حتى لا تختفي لأنها عرضة للخفاء، ثم انتقل إلىالثاني المتحرك، ولا تظهر الصفات واضحة كما في الساكن ولكنهذا لا يعني أن المتحرك ليس به صفات، فالحركة فقط تضعفهاولكن لا تزيلها أوتخفيها، وعند نطقك للهاء المشددة وقفًا فيجتمعلدينا ساكنان: ساكن أصالةِ و ساكن سكن لأجل الوقف، وعندالوقف عليها كأننا نقف على حرف واحد وبذلك نكون قدأسقطنا من التلاوة حرفًا ولتعويض ذلك النقص عليك أن تبدأبالضغطة من الحرف الذي قبل الهاء باتجاه الهاء لتشعر السامع أنالحرف الذي وقفت عليه مضطرًا حرف واحد كان في الوصلحرفين... ومن خلال تلك الضغطة التي يسميها العلماء بالنبر تظهرصفة جريان النفس والصوت.
بعد الانتهاء من درس أقصى الحلق وحرفيه الهمزة والهاء، علىالمدرس أن يوجه تلاميذه للمقارنة بين الحرفيين المتحدين فيالمخرج، حتى يكتشفوا ويستنتجوا التشابه والاختلاف بينهما.
إذا كانت الهمزة والهاء من مخرج واحد ما الذي يجعلنا نسمعلهما أجراسًا مختلفة؟
الهمزة والهاء من مخرج واحدًا واختلاف الصفات جعلنا نسمع لهماأجراسًا مختلفة فلولا اختلاف الصفات لأصبح كل حرف عين الآخر.

هذا جزء من نص الدرس بدون الوسائط المتعددة

أجزاء من مجلدات مفتاح الإتقان